Menu

     تم بعون الله تعالــــى مناقشــة رســـالة الماجستــير فــي العلوم الادارية للطـــالــب (امين طلال ذياب احمد) الموسومة (أثر خصائص شخصية المنظمة في تعزيز مقدرات الرشاقة الاستراتيجية / دراسة تحليلية لعدد من الجامعات الاهلية في العراق) وذلك في يوم الاحد الموافق 2019/10/13 في تمام الساعة العاشرة صباحاً في كلية الادارة والاقتصاد / جامعة تكريت / قاعة المناقشات في قسم ادارة الاعمال .

  و تتألف لجنة المناقشة من :

1- أ.د.سامي ذياب محل..........رئيساً

2- أ.م.د.حسان ثابث جاسم.......عضواً

3- م.د.عبدالله محمود عبدالله..... عضواً

4- ا.د.انيس احمد عبدالله...... عضواً ومشرفاً

0 

 المستخلص 

     تناولت الدراسة بعدين بالغي الأهمية، ساعية لاختبار طبيعة العلاقة بين خصائص شخصية المنظمة ومقدرات الرشاقة الاستراتيجية في الجامعات المبحوثة، إذ إن الأهمية تكمن في كيفية أن تمتلك الجامعات المحبوثة هوية منظمية مميزة تميزها عن غيرها من الجامعات المنافسة من خلال امتلاكها لهيكل تنظيمي مرن ونظام معلومات يسهل تدفق المعلومات الدقيقة بالوقت المطلوب ووجود نظام حوافز عادل يحفز الأفراد العاملين لبذل أقصى الجهود ووجود وضوح وصلاحية لاتخاذ القرارات من أجل زيادة فاعليتها للوصول إلى الرشاقة الاستراتيجية التي تمكنها من الإحساس بالفرص واستغلالها بسرعة وتفادي التهديدات التي تواجهها عن طريق توفير الموارد المطلوبة وتكوين فرق عمل جماعية لتحقيق ذلك.

 من هنا تبرز مشكلة الدراسة بإثارة تساؤلين عن ماهية خصائص شخصية المنظمة ومقدرات الرشاقة الاستراتيجية؟ وما مدى تجانس هذين المتغيرين في تحقيق أهداف الجامعات المبحوثة في سعيها في تحقيق الريادة في سوقها المستهدف (قطاع التعليم) في عالم اليوم الذي يتسم بسرعة التغيير وشدة المنافسة.

1

 

الاستنتاجات  :

تبين من معطيات نتائج اختبار الفرضية الرئيسية الثالثة، فهم كلية التراث تركيزها على الحوافز كإحدى السمات المميزة لشخصيتها والتي لها القدرة العالية على تعزيز قدراتها في الاستجابة السريعة للتغيرات البيئية المتلاحقة والسريعة باعتبار ان الرشاقة الاستراتيجية هو منهج اداري فعال في مواجهة التقلبات البيئية المستمرة والذي يساعدها على مواجهة المخاطر بكفاءة وفاعلية واستغلال الفرص المتاحة. 

         أما كلية المأمون فقد اثمرت جهودها في التركيز على الاهتمام بالهيكل التنظيمي المرن الذي يتسم بالوضوح في المهام والاوامر وخطوط الاتصال وتبادل المعلومات في كافة الاتجاهات وتتضح فيه صلاحية اتخاذ القرارات المتخذة بشكل جماعي والتي تساهم جميعها في اتخاذ قرارات فاعلة تعزز خفة الحركة الاستراتيجية للجامعة وتتيح لها سرعة الاستجابة للتحديات والفرص البيئية.

     أما كلية الرافدين فقد بينت نتائج اختبار هذه الفرضية تأثيرا عاليا للهيكل التنظيمي ووضوح حقوق اتخاذ القرار في تعزيز مقدرات الرشاقة الاستراتيجية، بالرغم من ان اهتمام هذه الكلية كان بالدرجة الأولى بالهيكل التنظيمي، الا انه لم يظهر فاعلية تذكر فضلا عن المعلومات في تعزيز مقدرات الرشاقة الاستراتيجية.

أما كلية المنصور فلم يظهر اي دور تأثيري فعال لخصائص شخصية المنظمة التي تمتلكها في تعزيز مقدرات الرشاقة الاستراتيجية. فلم توفق ادارة هذه الكلية في توظيف او استثمار الخصائص المميزة عن شخصيتها في تحقيق نتائج ايجابية مؤثرة تمكنها عن خفة الحركة والاستجابة بسرعة للبيئة بكافة تحديتها وفرصها بشكل فاعل. 

  ومن خلال تلك التحليلات لنتائج اختبار هذه الفرضية توصل الباحث إلى استنتاج رئيس مفاده ان امتلاك الجامعة لجميع الخصائص المميزة لشخصية الجامعة لا يعني بالضرورة امتلاكها القدرة الفاعلة للاستجابة للتحديات والمخاطر والفرص البيئية اذا لم يتم توظيف تلك الخصائص بالشكل الذي يمكنها من خفة الحركة الاستراتيجية.

 

2

 

 التوصيات والمقترحات 

 يقدم الباحث مجموعة من التوصيات لعلها تكون الوصفة العلاجية لنقاط الضعف التي اعترت متغيرات وابعاد الدراسة وتعزيز نقاط القوة فيها وكانت من بينها:

 ينبغي ايلاء الاهتمام الكاف والمتساوي لخصائص شخصية المنظمة وامتلاك مقدرات الرشاقة الاستراتيجية من قبل جميع الكليات المبحوثة وبحسب ما جاء في النظريات التي اطرحها  الباحثين في دراساتهم لهذين الموضوعين من اجل تحقيق نتائج ايجابية فيما يخص العلاقة بين متغيري الدراسة وبالشكل الذي يضيق الفجوة بين النظرية وتطبيقها في الميدان. 

 فقد اثبتت النتائج والتفسيرات حولها ان ثلاثة من خصائص شخصية المنظمة (الهيكل التنظيمي، حقوق اتخاذ القرار، الحوافز) اثبتت فعالية وتأثير هذه الخصائص في تعزيز مقدرات الرشاقة الاستراتيجية، ولكن لم يتحقق ذلك في كلية واحدة .

 

( مبـــــــــــــــــــــــــــــارك للطــــــــــــــــــــــــــــــالب )

Go to top