Menu

    تم بعون الله تعالـى مناقشــة أطروحة الدكتوراه في العلوم الادارية للطالبة (هبه ربيع شران) الموسومة ( إدارة المنظمات الرشيقة ودورها في تحقيق جودة الخدمة التعليمة: الدور الوسيط للمناعة التنظيمية) وذلك في يوم الاثنين الموافق 2021/9/20 في تمام الساعة التاسعة صباحاً في كلية الادارة والاقتصاد / جامعة تكريت / قاعة ا.د. محمد بدع. 

  وتألفت لجنة المناقشة من :

1- ا.د. ميسر إبراهيم احمد ....... رئيساً 

2- ا.د. انيس احمد عبدالله....... عضواً 

3- ا.د. احمد علي حسين....... عضواً 

4- ا.م.د. رعد عدنان رؤوف....... عضواً 

5- ا.م.د. جمال هداش محمد....... عضواً 

6- ا.د. قاسم احمد حنظل  ...... عضواً ومشرفاً

1

المستخلص

     تناولت هذه الدراسة ثلاثة متغيرات لتشكيل.الإطار الفكري.والفلسفي لهذه الدراسة، وهي.(إدارة المنظمات.الرشيقة والمناعة التنظيمية وجودة الخدمة التعليمية)، فقد هدفت الدراسة إلى بيان دور إدارة المنظمات الرشيقة في تحقيق جودة الخدمة.التعليمية بوساطة المناعة التنظيمية.في المدارس المبحوثة.من.خلال وصف متغيراتها وتشخيصها.وتحليل العلاقة.والتأثير لتلك.المتغيرات.

  وانطلقت هذه الدراسة من مشكلة.المدارس المبحوثة التي.تعاني من عدم.قدرتها.على تحقيق جودة الخدمة التعليمية.نتيجة سوء إدارة.المدرسة المسؤولة. معبرة عنها بعدد من.التساؤلات الفكرية والتطبيقية، تتضمن دور.إدارة المنظمات الرشيقة في تحقيق جودة الخدمة التعليمية بوساطة المناعة التنظيمية، واستهدف من الإجابة عنها.استجلاء.الفلسفة النظرية.والدلالات الفكرية لهذه.المتغيرات.

  واختيرت.عينة الدراسة عينة غير عشوائية (قصدية) وهي مجموعة من مدارس التعليم الثانوي (الحكومي.والأهلي) في محافظة صلاح الدين.ميداناً وكان عددها (سبع) مدارس، شملت.جميع الملاكات.التدريسية (مدير المدرسة ومعاونيه.والمُدرسين والمُدرسات) وكان عددهم (102) فرد، وطلبة.(الصف السادس.إعدادي بفرعيه.العلمي والأدبي) وكان.عددهم (281) فرداً في.المدارس.المبحوثة، واستعملت.برنامج الحزمة.الإحصائية (SPSS:21) لمعالجة البيانات،إذ قامت.الدراسة باستعمال المنهج.الوصفي.التحليلي، معتمدةً على جملة من الأساليب والأدوات.الضرورية لجمع البيانات.المعلومات من.عينة الدراسة، والتي من أهمها استمارة (الاستبانة) أداةً.رئيسةً لجمع البيانات.والمعلومات.فضلاً عن أسلوب.الملاحظة الميدانية من خلال.الزيارات والمقابلات.التي أجرتها الباحثة.للمدارس المبحوثة، وعدد من الأساليب.الإحصائية المتمثلة بــــــ (الفا كرونباخ ، التحليل الوصفي، الوسط الحسابي، الانحراف المعياري ، F، T، معامل الارتباط (سبيرمان براون)، ونمذجة المعادلة البنائية.

2

   وتوصلت الدراسة إلى.عدة استنتاجات من.أهمها:

ضرورة توافر أَبعاد إدارة المنظمات الرشيقة التي تعد اليوم ضرورة إستراتيجية وليست خياراً في المدارس المبحوثة، وذلك بسبب التغيرات والتطورات.السريعة في مجال التعليم بما فيها الإجراءات.الإدارية والعمليات.التعليمية ومتطلبات الطلبة، لذا يجب على المدارس المبحوثة تعزيز الثقافة والاتصالات.لأداريه لما لها أهمية في.تحقيق جودة الخدمة/التعليمية ويمكن في هذا المجال الاستفادة.من رسم خارطة.جدول جودة الخدمة التعليمية إلى.تشخيص.الأَبعاد التي تضيف.القيمة، كالثقافة والاتصالات.الإدارية وبوساطة التعلم.والذاكرة.التنظيمية التي كان لهم الدور المهم في تحقيق جودة.الخدمة التعليمية، أَمَّا.القيادة والحمض النووي.التنظيمي.فلم.يكن.له أي تأثير في تحقيق جودة الخدمة التعليمية.

وكانت أهم التوصيات

ضرورة نشر مفاهيم أبعاد إدارة المنظمات الرشيقة ودور أبعاد المناعة التنظيمية من قبل.مديرية التربية بين الملاكات التدريسية في.المدارس المبحوثة التي.تعتمد عليها في العمل الإداري من خلال الندوات ودورات التدريب، من أَجل ترسيخ هذه المفاهيم.

3

Go to top