Menu

تم بعون الله تعالـى مناقشــة رسالة ماجستــير في العلوم المحاسبية للطالب ( مصطفى بدر عماش ) الموســومة (( العلاقة بين التحفظ والتحوط المحاسبي في ظل الأزمات المالية : دراسة تطبيقية في عينة من الشركات العراقية")) وذلك في يوم الاثنين الموافق 2021/10/25 في تمام الساعة التاسعة صباحاً في كلية الادارة والاقتصاد / جامعة تكريت / قاعة الاستاذ الدكتور محمد بدع .

و تألفت لجنة المناقشة من :

1. ا.د.سطم صالح حسين.............رئيساً

2. ا.م.ساكار ظاهر عمر امين........عضواً

3. ا.م. عماد صالح نعمة..............عضواً

4. ا.د. علي إبراهيم حسين........عضواً ومشرفاً

صور مناقش مصطفى بدر 1

المستخلص

هدفت الدراسة إلى معرفة العلاقة بين التحفظ والتحوط المحاسبي في ظل الأزمات المالية بالتطبيق على المصارف المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية وبجانب هذا الهدف الرئيس سعت الدراسة إلى تحقيق أهداف فرعية أخرى منها، تحديد الأطار المفاهيمي لمتغيرات الدراسة الثلاث. ولتحقيق هذه الأهداف تناولت الدراسة المفاهيم الأساسية المعتمدة في قياس التحفظ والتحوط المحاسبي ومناقشة أسس علاقتها بالأزمات المالية، وفق إطار نظري يسنده مجموعة من الأبحاث العربية والأجنبية، وتم تبني القياس الكمي كإسلوب لقياس المتغيرات عبر تحليل المحتوى المعلوماتي للقوائم المالية لــ12 مصرف من المصارف العراقية المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية للفترة من 2009- 2019 كعينة للدراسة، كما تم إستخدام بعض الأساليب الإحصائية الوصفية والاستدلالية من خلال برنامج (SPSS) الاحصائي لفحص معنوية العلاقة والتأثير الحاصل بين متغيرات الدراسة الحالية، وقد أعتمد الباحث في قياس التحفظ المحاسبي على أثنين من المقاييس، الأول يستند إلى نسبة الأستحقاقات والثاني يستند إلى نسبة القيمة السوقية إلى الدفترية، أما التحوط فتم قياسه من خلال متغير وهمي يمثل مدى تطبيق المصرف لأدوات التحوط المحاسبي، والأخير الأزمة المالية تم قياسها من خلال تحديد فترة2014-2016 كفترة أزمة مالية. وتوصلت الدراسة إلى أن هناك علاقة سلبية ذات دلالة احصائية بين التحوط المحاسبي والتحفظ وفق مقياس القيمة السوقية إلى الدفترية، وأكدت النتائج على أن الأزمات المالية تعزز التأثير السلبي للتحفظ في التحوط المحاسبي وقد أوصت الدراسة بضرورة التزام بعض المصارف العراقية بتطبيق سياسة التحفظ والتحوط المحاسبي عند اعداد التقارير المالية وخاصة عند فترات الأزمات المالية للحفاظ على التمثيل الصادق في البيانات المالية لتحقق للمستخدمين أقصى فائدة ممكنه، كما أوصت الدراسة بضرورة عمل دورات تثقيفية وتدريبية لمنظومة سوق العراق للأوراق المالية لمواجهة التطورات في المعايير المحاسبية ذات الصلة بالتحفظ والتحوط المحاسبي وسبل تطبيقهما.

صور مناقش مصطفى بدر 2

أستنتاجات

لا يوجد تعريف موحد ومعتمد للتحفظ المحاسبي في أدبيات المحاسبة، نتيجة لذلك طور العديد من الباحثين مجموعة متنوعة من التعاريف التي تتناول التحفظ المحاسبي، كل منها يأخذ جوانب معينة من التحفظ المحاسبي.يساهم التحفظ المحاسبي في تعزيز مصداقية التقارير المالية، ويخفض من مخاطر انهيار الشركات.يعد التحوط المحاسبي طريقة أو تقنية أوسياسة لإدارة المخاطر التي تتعرض لها الشركات ويتم تنفيذه باستخدام واحد أو أكثر من المشتقات المالية أو أدوات التحوط الأخرى لمطابقة التغيرات في القيمة العادلة أو التدفق النقدي للموجودات أو المطلوبات المالية أو أي معاملة مستقبلية.إن العقود الآجلة هي الاقرب للتعامل في الاسواق العراقية كون الأخير غير منتظمة اذ تتسم العقود الآجلة بأنها لا تتطلب صافي استثمار مبدئي ولا تحتاج الى جهد محاسبي على العكس من الخيار التي هي بالرغم من انها تمثل افضل الأدوات إلا أنه يمكن للشركة في تنفيذ العقد اذا كان بصالحها ولا تقوم بتنفيذه في حالة كونه ليس بصالحها إلا أنها تتطلب صافي استثمار مبدئي وتحتاج الى جهد وتأهيل محاسبي عاليين لاجراء تسويات إستخدام المشتقات فضلاً عن صعوبة اعادة تقييم عقد الخيار في البيئة المحلية لعدم وجود قيمة عادلة لعقد الخيار في بيئة الشركات العراقية.

صور مناقش مصطفى بدر 3

التوصيات

ضرورة أن تقوم الشركات ( المصارف) العراقية باستخدام التحوط المحاسبي بهدف الحد من المخاطر التي تتغرض لها الشركات نتيجة الأزمات المالية المتلاحقة.ضرورة التزام بعض المصارف العراقية بتطبيق سياسة التحفظ والتحوط المحاسبي عند اعداد التقارير المالية وخاصة عند فترات الأزمات المالية للحفاظ على الموثوقية والمصداقية في البيانات المالية التي تحقق للمستخدمين أقصى فائدة ممكنه.ضرورة تبني سياسة التحوط المحاسبي من قبل الشركات المالية وغير المالية وذلك لتقليل المخاطر التي تتعرض لها تلك الشركات. ضرورة العمل على مواجهة الأزمات المالية والتقليل من مخاطرها بواسطة التحفظ والتحوط.ضرورة عمل دورات تثقيفية وتدريبية لمنظومة سوق العراق للأوراق المالية لمواجهة التطورات في المعايير المحاسبية ذات الصلة بالتحوط المحاسبي والتعرف على أهمية التحفظ والتحوط المحاسبي وسبل تطبيقهما.ضرورة توجية العديد من البحوث التطبيقية لتطوير وزيادة الثقة في استخدام التحوط المحاسبي في القطاعات الأخرى.

صور مناقش مصطفى بدر 4

 

----------------------------------------------------------------- 

يمكنكم متابعة جميع الاخبار على رابط القنوات ادناه

face  googl  insta  telle  tube  twet

 

Go to top